٧٥٠ ﺷﺮﻛﺔ ﻣﻦ ٢٨ دوﻟﺔ ﺗﺮﺷﺢ دﺑﻲ ﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ إﻛﺴﺒﻮ ٢٠٢٠

أظهر استبيان أجرته شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال، أن نسبة كبيرة من مجتمع الأعمال الدولي تعتبر دبي الأجدر لاستضافة إكسبو 2020 مقارنة مع المدن المتنافسة الأخرى، حيث أكد 57% من إجمالي 1000 مدير شركة شملهم الاستبيان أن دبي هي الأجدر باستضافة الحدث العالمي، أي ما يعادل 570 مشاركاً، فيما استحوذت مدينة إيكاترينابيرغ الروسية على 18% من الترشيحات، ورجح 14% من المشاركين فوز مدينة ساو باولو البرازيلية، بينما حصلت مدينة أزمير التركية على 11% من الأصوات .

وشمل الاستبيان ألفاً من مديري الشركة العاملة ضمن مراكز شبكة اللاينس العالمية في 28 دولة في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، إضافة إلى آسيا واستراليا، بما في ذلك الدول المنافسة وهي روسيا وتركيا والبرازيل .

واعتمد المشاركون في ترجيحهم لدبي على حزمة من المقومات، حيث أشار 35% منهم إلى أن الانفتاح الاقتصادي والحضاري بما في ذلك التنوع الثقافي الذي تتمتع به الإمارة، هو العامل الأساسي برأيهم في ترسيخ جدارتها باستضافة الحدث، فيما اختار 22% من المشاركين عامل البنية التحتية المتطورة كأبرز مقومات دبي، فيما استحوذ عامل الاستقرار السياسي والاقتصادي على 20% من دوافع المديرين المصوتين لمصلحة الإمارة . فيما كان موقع دبي الاستراتيجي كمركز سياحي وتجاري عالمي الدافع الرئيسي لترجيح 23% من المديرين المشاركين في الاستطلاع 
وأظهر الاستبيان أن 45% من المديرين المستطلعة آراؤهم سيتجهون للاستثمار في دبي أو إلى توسيع استثماراتهم فيها في حال فازت بملف الاستضافة، فيما أجاب 22% منهم بربما و33 بلا .

وقال شريف كامل، الرئيس الإقليمي لشبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: بادرت شبكة اللاينس العالمية التي تضم 650 مركزاً للأعمال يعمل ضمنها 15000 شركة ضمن 85 مدينة في 45 دولة حول العالم برصد جانب من آراء الشركات التي تتخذ من مراكز اللاينس مقراً لها حول ملف استضافة اكسبو ،2020 وتم استطلاع آراء 1000 من مديري الشركات العاملة في مراكز شبكة اللاينس العالمية ضمن 28 دولة حول العالم، وتشكل الشركات المتوسطة والصغيرة منها نحو 66%، فيما تشمل تخصصاتها حزمة واسعة من القطاعات في مقدمتها التجارة والخدمات والتقنية، فيما تنتشر عمليات 80% من الشركات المستطلعة آراؤها في أكثر من دولة . 

 أثر إيجابي

وأوضح كامل أن الحدث العالمي الضخم يترك أثراً إيجابياً واسعاً في اقتصادات المدن والدول المستضيفة، حيث يفتح فرصاً استثمارية وتجارية واعدة أمام القطاع الخاص المحلي والأجنبي مما يسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات والشركات الأجنبية إلى المدينة المستضيفة فضلاً عن مساهمته في خلق الوظائف لأفراد المجتمع المحلي ورفد قطاع السياحة والضيافة بملايين الزوار .

وأشار كامل إلى أن إكسبو 2010 الذي استضافته شنغهاي سجل 73 مليون زائر ومشاركة 246 دولة خلال ستة أشهر، وساهم المعرض في نمو الدخل القومي لشنغهاي بنسبة 5%، وزار 31% من زوار المعرض المدن المجاورة الأخرى، أي ما يعادل 6 .22 مليون زائر، إضافة إلى نمو الاستثمار المحلي والأجنبي بمعدل 6 .58%، وفي المقابل، أظهرت دراسة أعدتها مؤسسة أكسفورد للدراسات الاقتصادية حول الأثر الاقتصادي لإكسبو دبي 2020 بأن العائدات المالية المتوقعة للدولة من جراء استضافة المعرض من المقدر أن تصل إلى أكثر من 139 مليار درهم (نحو 8 .28 مليار يورو)، بينما سيكون المعرض مسؤولاً عن خلق نحو 277 ألف فرصة عمل في الإمارات خلال الفترة من العام 2013 وحتى العام ،2021 في حين سيمتد الأثر الاقتصادي على صعيد إقليمي أوسع نطاقاً، حيث ستساهم كل وظيفة من هذه الوظائف داخل الدولة في الحفاظ على استدامة 50 وظيفة على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . 

دوافع الترشيح


وبحسب كامل: تظهر نتائج الرصد في الاستبيان أن ما تتميز به دبي من انفتاح حضاري وتجاري وتنوع ثقافي يشكل حجر الأساس لتعزيز جدارة الإمارة باستضافة اكسبو ،2020 حيث باتت دبي مقصداً رئيساً على المستوى العالمي للأفراد والشركات ولمن يبحث عن فرص واعدة للعمل أو المعيشة العصرية ضمن مجتمع محلي منفتح ومتسامح في ظل اقتصاد قوي ومتنوع، إضافة إلى ما تقدمه الإمارة من بنية تحتية فريدة من نوعها على المستويين المحلي والدولي، بدءاً بالنقل والمطارات، مروراً بالخدمات اللوجتسية وصولاً إلى الخدمات الحكومية العصرية والفعالة، وقد انعكس هذا الواقع في ارتقاء ترتيب دبي والإمارات ضمن أبرز التقارير الصادرة عن المؤسسات الدولية المعنية بتصنيف اقتصادات الدول من مختلف النواحي الاستثمارية والتشريعية .


وأكد الرئيس الإقليمي لشبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن دبي نجحت في حشد التأييد المحلي والعالمي لملف استضافتها لاكسبو ،2020 حيث أطلقت حملات توعوية على مستوى الإمارات لتعريف الجمهور بتاريخ إكسبو وأهميته الثقافية والاقتصادية، وهو ما يميز ملف دبي مقارنة مع المدن الأخرى المنافسة، حيث تحشد الإمارة كل طاقاتها لتعزيز حظوظها في الفوز وإثبات قدرتها على تنظيم دورة ناجحة ومتميزة لاكسبو 2020 . ولفت إلى ان الانفتاح الثقافي والتناغم الحضاري الذي تتميز به دبي والإمارات يشكل حجر الأساس في تكوين النظرة الإيجابية تجاهها، حيث تحتضن أكثر من 200 جنسية في مناخ ثقافي متميز يرسخ قيم التسامح والتواصل العالمي، وهي أحد الأهداف الأساسية لمعارض إكسبو العالمية. 

Testimonials

  • "I would like to point out that the level of service by Beatriz, Lydia & Francesca is exceptional. All three members of your reception team are always willing to go out of there way to be of assistance. They are a great asset to your organization."

    Pritesh Raikundalia ,Spinwellglobal

  • "GREETINGS TO THE RECEPTION TEAM !!!! Your pleasant greetings with a smile, politeness, positive attitude and good directions always makes our working hours really easeful…"

    Charles Soans ,Manager FQR Trading S A FZCO

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10

Request a callback

(*)

(*)
Please enter valid Phone number

(*)

We respect your privacy

 VO

Active offers

Our Events

loader

Refer a Buddy & Get Rewarded

 Get Rewarded